Home Page Contacts Events Site Map Disclaimer Hebrew  
Home Page Jellyfish why jellyfish burn? (AR)


توقعات

تاريخ

قناديل البحر

حرس قناديل البحر

مقالات

فيديو


لماذا تلسع قناديل البحر ؟

"بيلا جليل , المعهد الوطني لعلوم المحيطات"

قناديل البحر , كالمرجان وشقائق البحر , تنتمي إلى مجموعة القارصّات , أذرعهم تحوي خلايا لاسعة , توفر لهم الغذاء والحماية . كل خلية لاسعة تحوي على سهم طويل وكيس سم , إن تنشيط الخلية يؤدي إلى تمرير السهم في أشواك التي تصيب الضحية , والسم يُحقن في مكان الإصابة بالجسم . هنالك أنواع متعددة لقناديل البحر التي ممكن أن تؤدي إلى الوفاة , ولكنها لا تتواجد في البحر الأبيض المتوسط .
مع مجيء فصل الصيف سنوياً, تُعلن وسائل الإعلام عن غزو قناديل البحر إلى البحر الأبيض المتوسط. هذا اللقاء بين الإنسان ولسعات قنديل البحر, يجعل هذا الكائن غير مرغوب به من قِبل الإنسان.

إصابة من لسعة قنديل بحر
إصابة من لسعة قنديل بحر

تصل إلينا قناديل البحر عن طريق التيارات المائية , ونجدهم على طول الشواطئ . خاصةً في خليج حيفا , هذه القناديل وُصفت منذ خمسة عشر عاماً كنوع جديد , وسميت بالقناديل البحرية المتنقلة , وسبب التسمية يعود إلى أن هذا القنديل الذي هاجر من البحر الأحمر إلى البحر الأبيض المتوسط عبر قناة السويس , ويتواجد اليوم على طول شواطئ بلاد الشام , من مصر حتى تركيا .
قُطر مظلة القناديل المتنقلة ممكن أن يصل إلى ثمانين سنتمتراً, لكن اغلب الأفراد تتراوح بين 30-40 سنتمتراً. في هذا القنديل البحري المتنقل , يوجد ثلاثة أنواع من الخلايا اللاسعة , وهذا يختلف من نوع إلى آخر بحسب حجم كيس السم ومجموعة الأشواك التي عليه . لسعة قنديل البحر المتنقل يسبب ألم يشبه ألم الحرق , الذي يدوم لعدة ساعات , في حالة إصابة أشّد , ممكن أن ترتفع درجة حرارة الجسم , ظهور بثور , وممكن أن تبقى ندبة على الجلد. شدة الإصابة تعتمد على الخلايا اللاسعة التي أصابت الضحية, مكان الإصابة في الجسم, ومدى حساسية المُصاب لهذا السم. ليس فقط المستجمين هم المتضررين من لسعات قناديل البحر , فأن مصدر رزق العديد من الصيادين قد تضرّر وذلك بسبب اشتباك أكوام مخاطية لقنديل البحر المتنقل . وقبل عدة أعوام , اضطرت شركة الكهرباء إلى إخلاء 25 طن من القناديل البحرية المتنقلة من برك التبريد , التابعة لمحطة توليد الطاقة في الخضيرة .

القنديل البحري المتنقل
Rhopilema nomadica Galil
القنديل البحري المتنقل Rhopilema nomadica Galil jellyfish

لكن الأجمل هو وجود نوع مجتاح من البحر الأحمر "سمك الميرا" الذي يعيش بين اذرع صيد هذا القنديل البحري المتنقل , وقد تكاثر بكميات كبيرة في السنوات الأخيرة , وتم صيّده بكميات كبيرة أيضاً .
القنديل البحري المتنقل هو ليس المجتاح الوحيد من البحر الأحمر , قبله بحوالي مئة عام , وُصف قنديل الكاسيوبيا , الذي يستخدم مظلته كقاع له , اذرعه ممدودة إلى الضوء. أسلوب الحياة هذا يُمكن له التعايش بينه وبين كائنات وحيدة الخلية التي توفر له قسم من غذائه.


إصابة من لسعة قنديل بحر
© All rights reserved to Israel Oceanographic & Limnological Research Ltd